زيادة المخاوف حول مأمونية عقار ديجوكسين

دواء شائع الاستعمال لعلاج فشل القلب قد يكون مرتبطًا بازدياد احتمالات الوفاة في مجموعات معينة من المرضى.

قراءة

Sebastian Kaulitzki / Alamy Stock Photo

أثبت باحثو مركز الملك عبد الله العالمي للأبحاث الطبية أن عقارًا شائع الاستعمال لعلاج أنماط مختلفة من قصور القلب، قد يزيد من احتمالات خطر الوفاة في مجموعات معينة من المرضى عندما يُستعمَل بدلًا من العلاجات الموصى بها وفق المبادئ التوجيهية المعمول بها حاليًّا.  

يُستعمَل عقار ديجوكسين على نطاق واسع مع أدوية أخرى لعلاج فشل القلب، وعادةً ما يوصف للمرضى المصابين بالرجفان الأذيني -وهي حالة من عدم انتظام ضربات القلب- للمساعدة في إبطاء واستقرار معدل الضربات. إلا أن المخاوف ازدادت مؤخرًا بشأن الآثار الضارة المحتملة لدواء ديجوكسين، مع إشارة الأبحاث إلى وجود علاقة بين هذا العقار وازدياد خطر الوفاة في ظل ظروف معينة. 

معاذ الملاح -من مركز الملك عبد الله العالمي للأبحاث الطبية، والذي قاد الدراسة مع زملائه من مركز الملك عبد العزيز لطب وجراحة القلب- يقول: "ما زال العديد من المرضى يتناولون هذا الدواء بانتظام لعلاج فشل القلب أو عدم انتظام ضربات القلب". ويستطرد: "ولكن لهذا الدواء نافذة علاجية ضيقة، لذا يمكنه الوصول بسهولة إلى مستويات سامة في الجسم. كنا حريصين على تأكيد التأثيرات طويلة المدى لتناول ديجوكسين، ولتحديد أي مجموعات المرضى قد تكون معرضة لأي آثار سيئة محتملة". 

أجرى فريق الملاح دراسة استعادية شملت 2298 مريضًا جرى فحصهم في عيادة فشل القلب التابعة للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني في الرياض، وذلك بين عامي 2000 و2015. تلقى جميع المرضى علاجًا مناسبًا وفقًا لما نصت عليه المبادئ التوجيهية المعمول بها حاليًّا. وأجرى الفريق مقارنة بين 325 من مستخدمي ديجوكسين و750 من غير مستخدميه، مع التأكُّد -قدر المستطاع- من تطابُق المتغيرات السريرية والعوامل الديموجرافية بين الأفراد في كلتا المجموعتين. وقد ساعد هذا على الحدّ من العوامل الأخرى المؤثرة على صحة المرضى، وأتاح للفريق التوصل إلى تحليل ذي دلالة لتأثيرات العقار. 

تابع الباحثون المرضى لمدة سنتين إلى ست سنوات بعد بدء العلاج. ووجدوا أن استخدام ديجوكسين كان مرتبطًا بزيادة احتمالات وفاة أكثر بنسبة تصل إلى 77%، وغالبيتها بين مستخدمي العقار الذين لم يعانوا من الرجفان الأذيني.  

يقول الملاح: "سنتقصّى ما إذا كان ديجوكسين لا يزال مفيدًا في بعض المجموعات الفرعية للمرضى، ولكننا نعتقد أنه من الضروري مراقبة مستخدمي هذا الدواء عن كثب تحسُّبًا لحدوث التأثيرات الجانبية وإعطاؤهم علاجات بديلة أكثر أمانًا، وبأقصى سرعة ممكنة". ويستطرد الملاح: "كما نأمل أيضًا في التحقُّق مما إذا كان ارتفاع معدّل الوفيات المرافق لاستعمال ديجوكسين يمكن توقّيه إذا جرى رصد المستويات ومراقبتها عن كثب وبقيت ضمن النطاق العلاجي".

References

  1. Al-Khateeb, M., Qureshi, W. T., Odeh, R., Ahmed, A. M., Sakr, S. et al. The impact of digoxin on mortality in patients with chronic systolic heart failure: A propensity-matched cohort study. The International Journal of Cardiology 228: 214-218 (2017). | article

أقرأ أيضا

الببتيدات الموسومة شعاعيًّا يمكنها رصد تطور داء السكري

تصوِّر الببتيدات الموسومة بنظائر مشعة الخلايا المنتِجة للإنسولين على نحو فعال، كما يمكنها رسم منحى تطور المرض لدى المصابين به.

الفحص الدقيق للروابط الخلويّة في مرضى قصور القلب

يساعد مجهر القوّة الذرية العلماء على تحديد أيّ من مرضى قصور القلب المزمن أكثر عرضة للمعاناة من مضاعفاته.

التطلع إلى استعادة الدفاعات المناعية في مرض الالتهاب الكبدي ’ب‘

مضادات للأكسدة يمكنها عكس مسار التغيرات التي تحدث في الخلايا المناعية، والتي تساعد فيروس التهاب الكبد ’ب‘ على البقاء