نظرة عن كثب لسرطان الغدة الدرقية

إلقاء نظرة فاحصة على التعبير الجيني في سرطان الغدة الدرقية الحليمي يفتح الباب لمزيد من الفرص للكشف عنه.

قراءة

Science Photo Library/ Alamy Stock Photo

في إطار سعيهم لفهم الأسباب الجذرية المسببة لسرطان الغدة الدرقية، لفت انتباه الباحثين في مختلف أنحاء العالم على نحو متزايد، البروتين PAX8. وهو عضو من عائلة البروتينات المشاركة في نسخ البيانات من الحمض النووي DNA، المرتبطة ارتباطًا وثيقًا بالتطور الجنيني ونمو الخلايا السرطانية، كما يؤدي دورًا حيويًا في تطور الغدة الدرقية ووظيفتها، وينخفض تعبيره غالبًا لدى المرضى المصابين بسرطان الغدة الدرقية.

قارنت فرانشيسكا روزينيولو وزملاؤها في إيطاليا التعبير الجيني لأحد عشر جيناً يُعتقد خضوعها لسيطرة البروتين PAX8 في سرطان الغدة الدرقية الحليمي، الذي يُعَد أكثر أنواع سرطان الغدة الدرقية شيوعاً، إذ تتراوح نسبته ما بين 70 إلى 80% من حالات هذا النوع من السرطان.

تطرح دراسة روزينيولو وفريقها رؤى جديدة لجينات تحظى بأهمية خاصة باعتبارها مؤشرات حيوية محتملة لسرطان الغدة الدرقية. توضح روزينيولو: "تعرَّفنا عدداً من الجينات التي يستهدفها البروتين PAX8، ولاحظنا أن بعضها يكون تعبيره الجيني عاليًا والبعض الآخر يكون تعبيره محدودًا في أنسجة سرطان الغدة الدرقية الحليمي مقارنة بأنسجة الغدة الدرقية الطبيعية، وبعضها كان مصحوبًا بورم شرس".

أظهرت خمسة جينات من الأحد عشر اختلافات ملحوظة في معدلات النسخ، فيما يعد مقياسًا -يُعوَّل عليه- لنشاط الجين في أنسجة الورم السرطانية مقارنة بأنسجة الغدة الدرقية الطبيعية، وهو ما يعضد وجهة النظر حول ارتباطه المهم بتطور سرطان الغدة الدرقية الحليمي. كما تعرَّف الفريق أيضًا اثنين من الجينات التي يمكن استخدامها في تحسين الكشف عن سرطان الغدة الدرقية وتوقُّع سير المرض: أولهما جين ليبوكالين 2 (LCN2) الذي اتضح أن تعبيره الجيني مرتفع، والثاني الجين جليبيكان 3 (GPC3) الذي لوحظ أن تعبيره الجيني محدود، وذلك في أنسجة الورم بالمقارنة بالأنسجة الطبيعية.

و استنادًا إلى تحليل متقدم للبروتين، وجد الباحثون أن البروتين الذي يشفر بواسطة الجين GPC3 يمكن العثور عليه في كل الأنسجة الطبيعية ولكن لم يُعثر عليه في أيٍ من عينات أنسجة الأورام السرطانية. يطرح هذا الاكتشاف آلية فعالة للتمييز بين الخلايا الطبيعية وخلايا سرطان الغدة الدرقية الحليمي، من خلال تلوين بروتين GPC3 بمادة صبغية لتمييزه.

وبالرغم من أن تطوير المؤشرات الحيوية والتحقق من موثوقيتها يُعَد مهمة "طويلة وشاقة"، تقول روزينيولو: "أنا واثقة بأن هذه النتائج الأولية ترجح أن التعبير الجيني لبعض الجينات التي يستهدفها البروتين PAX8 قد يمكن استخدامها لتشخيص سرطان الغدة الدرقية الحليمي في المستقبل، وكذا تعرُّف بعض الأورام التي قد تحتاج إلى مراقبة لصيقة".

وتستطرد قائلة: "مشروعاتنا البحثية القادمة ستركز بشكل رئيسي على تحديد المؤشرات الحيوية والتثبت من موثوقيتها، إذ يمكنها توقع درجة شراسة الورم والتنبؤ بمعاودة نشاطه، وذلك في المراحل المبكرة".

وترى روزينيولو أن التعاون الدولي "يُعَد أحد العوامل الأساسية لدفع التقدم العلمي وتحسين فهمنا للسرطان. ومما لا شك فيه أن التقدم في تكنولوجيا الاتصالات ساعد في تيسير ذلك، لكن ثمة حاجة لمزيد من الجهود لكسر الحواجز".

References

  1. Rosignolo, F., Sponziello, M., Durante, C., Puppin, C., Mio, C. et al. Expression of PAX8 target genes in papillary thyroid carcinoma. PLoS ONE. (2016). | article

أقرأ أيضا

حمية البحر المتوسط للحماية من السرطان

اتباع حمية البحر المتوسط يخفض خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم إلى النصف في إيطاليا

نشاط مزدوج لجزيء مضاد للسرطان

عامل مضاد للسرطان يقتل الخلايا بطريقتين مختلفتين، مقدمًا بذلك وسيلة فعالة للعلاج.

منهج المملكة العربية السعودية في علاج لوكيميا الأطفال

معدلات نجاة الأطفال المصابين باللوكيميا النخاعية الحادة في المملكة العربية السعودية تتساوى الآن مع مثيلاتها في الدول المتقدمة بفضل استراتيجية الاستجابة للمخاطر.