عقار من العنب قد ينجح في علاج فيروس كورونا

تُظهر الاستقصاءات الأولية أن عقارًا مضادًّا للفيروسات، مشتقًّا من نباتات العنب والتوت البري قد يكون فعالًا أيضًا ضد الفيروس المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية

قراءة

2017 Shih-Chao Lin & Tony Wang

ثمة حاجة ملحة إلى إيجاد علاجات للحد من التهديد المتزايد للعدوى الناجمة عن فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية. وقد أثبت الباحثون في الولايات المتحدة وآسيا أن الدواء المضاد للفيروسات، ريسفيراترول، قد يكون عاملًا قويًّا لمكافحة الفيروس المعروف اختصارًا باسم فيرس (‎(MERS-CoV.  

"من الأهمية بمكان أن نجد في القريب العاجل لقاحًا أو دواءً مضادًّا للفيروسات فعالًا ضد عدوى فيروس كورونا، خاصة وأن معدل الوفيات الناجم عنه يصل إلى 35٪"، كما يقول توني وانج، من معهد ستانفورد العالمي للبحوث، وهو معهد أبحاث أمريكي غير ربحي، الذي عمل على الدراسة مع علماء في الصين وتايوان. 

يُعتقد أن فيروس كورونا قد نشأ في الجمال وجرى تعرُّفُه أولَ مرة في المملكة العربية السعودية في عام 2012. واعتبارًا من ديسمبر 2016، قضى هذا العامل المُمرِض على حياة 652 شخصًا من أصل 1842 حالة مؤكدة. وتظهر العدوى كمرض حاد في الجهاز التنفسي، مع أعراض تتضمن الحمى والسعال وضيق التنفس الشديد، وتبين مؤخرًا أن الفيروس يهاجم الرئتين والجهاز التنفسي السفلي بشكل أساسي. 

يقول وانج: "إن ريسفيراترول هو مشتق طبيعي موجود في نباتات، من بينها العنب والتوت البري"، ويضيف: "وهو فعال لعلاج العديد من الحالات، ومن ضمنها الحد من نمو الورم في السرطانات، والحد من الالتهاب في جميع أنحاء الجسم. وقد أثبت أنه واعد أيضًا في معالجة حالات العدوى الفيروسية ومن ضمنها الحالات التنفسية، وهو السبب الذي دفعنا لاختياره وتجربته ضد فيروس كورونا". 

نقل الفريق العدوى بالفيروس إلى الخلايا المُستزرَعة قبل معالجتها بتركيزات مختلفة من عقار ريسفيراترول. وبعد 48 ساعة، عمدوا إلى تصوير وتحليل كل مزرعة خلوية لتحديد قدرة الدواء على الحدّ من موت الخلايا بسبب فيروس كورونا والحد من التعبير عن الخلايا الفيروسية وتكاثرها. 

أثبت الدواء فاعلية كبيرة ضد فيروس كورونا في الخلايا المصابة بالعدوى، وأظهر سُمِّية محدودة في الخلايا السليمة حتى في تركيزاته المرتفعة. على أية حال، لاحظ وانج، أن سُمِّية ريسفيراترول تكاد لا تُذكَر مقارنة بسُمِّية فيروس كورونا. 

لم تتضح بعد الآليات الدقيقة الكامنة في نشاط ريسفيراترول ضد فيروس كورونا، ولكن يبدو أنها تعزِّز بقاء الخلايا وتحد من الأضرار الخلوية في مواجهة العدوى.

يقول وانج: "تتمثل خطوتنا التالية في إجراء تجارب [داخل كائن حي] ...، قد يكون ذلك باستخدام نماذج فئران مؤنسنة". "هذه النتائج الأولية تحفّزنا، ونأمل أن تقودنا إلى علاج جديد لفيروس كورونا".

References

  1. Lin, S-C., Ho, C-T., Chuo, W-H., Li, S., Wang, T.T., & Lin, C. Effective inhibition of MERS-CoV infection by resveratrol. BMC Infectious Diseases (2017)| article

أقرأ أيضا

فيروس كورونا يتحاشى الاستجابة المناعية

بروتين سطحي أحادي يساعد الفيروس المُتسبب في متلازمة الشرق الأوسط التنفسية على البقاء عبر تثبيط جهاز المناعة

مُضيف سخي لفيروس كورونا 

يمكن لأنسجة الكلى أن تدعم نمو فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية

الببتيد واعد في التشخيص

قريبًا، قد يكون ممكنًا تشخيص فيروس نقص المناعة البشرية بسرعة؛ بفضل أداة تشخيصية مبتكرة مبنية على الببتيد.