الأكثر لا يعني الأفضل لذوي الحالات الحرجة

يتحسن البالغون من المرضى ذوي الحالات الحرجة بنفس النسبة إن لم تكن أفضل مع تناولهم سعرات أقل.

قراءة

©IndiaPicture/ Alamy Stock Photo

كشفت دراسة دولية واسعة النطاق أن حصول المرضى ذوي الحالات الحرجة على سعرات أقل من احتياجاتهم الفعلية من السعرات الحرارية القياسية، قد يكون مفيدًا. وشملت الدراسة ٨٩٤ مريضًا في سبعة مستشفيات بالمملكة العربية السعودية وكندا.

غالبًا ما تتم تغذية المرضى ذوي الحالات الحرجة -خاصة فاقدي الوعي في وحدات العناية المركزة- عن طريق أنبوب أنفي معدي، يتم إدخاله من الأنف إلى المعدة مباشرة. وتعتبر تغذية هؤلاء المرضى جزءًا أساسيًّا من العناية بهم، وبالرغم من ذلك فليس ثمة إجماع طبي موحد حول مقدار ما يحتاجونه من التغذية. فقد أظهرت بعض الدراسات تحسن هؤلاء المرضى مع إعطائهم النسبة القياسية لاحتياجهم من السعرات والبروتينات المطلوبة، في حين تُشير بعض الدراسات الأخرى إلى إمكانية استفادة الحالات الحرجة من نظام غذائي منخفض السعرات.

وزع الباحثون المرضى عشوائيًّا بين مجموعة تُغذى بأقل من الكمية القياسية تحت إشراف الطبيب (وتُدعى مجموعة التغذية الناقصة المسموح بها)، ومجموعة التغذية القياسية، وذلك تبعًا لتلقيهم نسبة ٤٠ من احتياجهم من السعرات الحرارية القياسية المُقدرة -للمجموعة الأولى- أو ٧٠ -في المجموعة الثانية. وتلقت المجموعة الأولى كمية إضافية من البروتين بحيث تكون حصته متساوية لدى المجموعتين.

وجد الباحثون أن معدل الوفيات بعد ٩٠ يومًا كان متقاربًا في المجموعتين؛ إذ وصل إلى ٢٧،٢% في مجموعة التغذية الناقصة، و٢٨،٩% في مجموعة التغذية القياسية.

يقول ياسين عربي -رئيس قسم العناية المركزة بمدينة الملك عبد العزيز الطبية، التابعة للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني في الرياض-: "إن الاختلاف الوحيد المهم لدى المرضى في مجموعة التغذية الناقصة هو انخفاض مستويات الجلوكوز، واحتياجهم لإنسولين أقل، مما يتفق مع الدراسات الأخرى في هذا الشأن". كما أسفرت الدراسة عن الانخفاض الكبير في احتياج مجموعة التغذية الناقصة إلى الغسيل الكلوي الذي تحتاجه الحالات المرضية الحرجة غالبًا -على حد قوله-. كما لَحَظ عربي وزملاؤه أن هذه النتائج تدعم فكرة ارتباط القصور الكلوي بارتفاع السعرات الحرارية المُستهلَكة وارتفاع مستويات السكر في الدم.  

يوضح  عربي : "تفتح دراستنا الباب أمام بحث سبل تحسين الدعم الغذائي في أثناء مدة العناية المركزة، كما تقدم دليلًا على أن الأكثر لا يعني الأفضل لهؤلاء المرضى عندما يتعلق الأمر بالسعرات الحرارية". ويبحث عربي  في دراسته المُقبلة الاحتياجات المُثلى من السعرات الحرارية للمرضى في بداية إقامتهم بالعناية المركزة.

References

  1. Arabi, Y., Aldawood A., Haddad S., Al-Dorzi H., Tamim H., et al. Permissive Underfeeding or Standard Enteral Feeding in Critically Ill Adults. The New England Journal of Medicine. (2016) | article

أقرأ أيضا

أمراض القلب وارتباطها بارتفاع معدلات تلوث الهواء في الصين

تربط دراسة شملت 26 مدينة كبيرة في الصين بين التعرض قصير الأجل لتلوث الهواء وزيادة معدلات التنويم بالمستشفيات نتيجةً لفشل القلب.

ضريبة الصراعات على الصحة النفسيّة والعقليّة

كشفت تقديرات مُحَدَّثة صادرة عن منظمة الصحة العالميّة أن الأمراض النفسيّة والعقليّة في مناطق الصراعات أكثر انتشارًا من غيرها من المناطق بثلاثة أضعاف. 

التحديات النفسية لمرضى الصرع

يرتبط أحد الأشكال الشائعة للصرع بمشكلات وجدانية وسلوكية لدى الأطفال.