جراحة إنقاص الوزن ربما تحد من مخاطر أمراض القلب

تشير البيانات إلى أن جراحة تجاوز المعدة تخفض خطر الإصابة بفشل القلب الاحتقاني بمقدار النصف.

قراءة

PHOTO STOCK ALAMY / DESRUS BENEDICTE 

تخفض عملية تجاوز المعدة -وهي واحدة من العمليات الجراحية الأكثر شعبية لعلاج السمنة-من خطر الإصابة بأمراض القلب و الأوعية الدموية الوخيمة، بما يقرب من النصف، لدى المرضى الذين جرى تقييم حالاتهم بعد ثماني سنوات من إجراءالعملية.

يُحدِث تجاوُز المعدة تغييرًا في عملية الهضم،بتصغير حجم المعدة و تجاوُز الجزءالعلوي من الأمعاءالدقيقة، ما يُشعِر الناس بالامتلاء بسرعة أكبر،في حين تُمتَص كميةٌ أقل من الطعام. ويوصَى بهذه الجراحة للأشخاص الذين يتجاوز مؤشر كتلة أجسامهم –تقدير للبدانة يُحسَب بقسمة وزن الجسم على مربع الطول-40 كيلوجراما/متر2، أويكون مؤشر كتلة أجسامهم بين 35 و40 لكنهم مصابون بحالة مرضية أخرى، مثل مرض السكري من النوع الثاني، أو ارتفاع ضغط الدم، أو ارتفاع نسبة الدهون في الدم، أو انقطاع التنفس في أثناءالنوم. وبعيدًا عن الآثار الإيجابية على وزن الجسم، وجدت دراسة طويلة الأمد أُجريت بمعهد جيسينجر للبدانة في الولايات المتحدة أن العملية تجل بفوائد صحيةً أخرى.

عمل الفريق البحثي على تحليل بيانات أكثرمن 1700 شخص خضعوا لعملية تجاوُز المعدة بين عامي 2002 و2012. في ذلك الوقت، لمتُسجَّل لديهم أية إصابة مسبقة بحالات مرضية في القلب أو الأوعية الدموية. وجرت مقارنة هذه المجموعة مع مجموعة شاهدة منا لأشخاص الذين يعانون السمنة و لم يخضعوا لهذه العملية. كماحللت بيانات المتابعة التي جُمعت على مدار ما يصل إلى 12 عامًا بعد الجراحة. وتأكد الفريق من كون الأفراد في مجموعات الدراسة والشواهد متكافئين بعضهم مع بعض من حيث العمر، ومؤشر كتلة الجسم، والنوع، و مخاطر الإصابة بأمراض القلب و الأوعية الدموية لمدة عشر سنوات، وتاريخ التدخين لديهم، وتعاطيهم لأدوية ارتفاع ضغط الدم، و السكري. وكفل هذاالنهج أن تكون الجراحة هي العامل الوحيد المختلف والذي تُعزَى إليه النتائج.

خلص الباحثون إلى أن تجاوُز المعدة يوفر حمايةً طويلة الأمد ضد الأمراض الخطيرة التي تصيب القلب و الأوعية الدموية، لا سيما قصور القلب الاحتقاني، عندما لا يكون القلب قادرًا على ضخ الدم بكفاءة. و في حين ربطت الدراسات السابقة بين جراحة إنقاصالوزن و الحد من النوبات القلبية، فإن هذا هو التحليل الأول الذي يُظهِر تأثير تجاوُزالمعدة على قصور القلب الاحتقاني.

يشير الباحثون إلى أن الآثار الوقائية لعملية تجاوزالمعدة على القلب و الأوعية الدموية قد تكون نتيجةً لانخفاض ضغط الدم، و زيادة مستوي الكولسترول من النوع الجيد، واستعادة مرونة الأوعية الدموية، وذلك استنادًا إلى تحليل بيانات مجموعة فرعية من حوالي 900 مريض. وأظهرت المجموعة الفرعية نفسها أيضًا زيادة ًكبيرة فيسكون مرض السكري.

يتمثل التحدي القادم للفريق في شرح هذه التحسُّنات الصحيةعلى المستوى الجزيئي.

يقول المؤلف الأول للدراسة، بيترإن. بينوتي:"في الولايات المتحدة،هنا كما يقرب من 15 مليون بالغ يعانون السمنةالمفرطة، لكن أقلمن 1%منهم يخضع لجراحة إنقاص الوزن. آمل أن يُطرح هذاالنوع من العلاج على المرضى المناسبين المعرضين لخطرالإصابة بأمراض القلب و الأوعية الدموية، والذين يستوفون شروط الأهلية".

References

  1. Benotti, P. N., Wood, G. C., Carey, D. J., Mehra, V. C., Mirshahi, T.,et al. Gastric bypass surgery produces a durable reduction in cardiovascular disease risk factors and reduces the long-term risks of congestive heart failure. Journal of the American Heart Association 6(5), e005126, (2017). |  article

أقرأ أيضا

انتبهوا لآلام الصدر

حتى من دون التعرض لانسداد خطير في الشرايين، فغالبًا ما يكون الألم نذيرًا لأمراض القلب المميتة.

أمراض القلب وارتباطها بارتفاع معدلات تلوث الهواء في الصين

تربط دراسة شملت 26 مدينة كبيرة في الصين بين التعرض قصير الأجل لتلوث الهواء وزيادة معدلات التنويم بالمستشفيات نتيجةً لفشل القلب.

ضريبة الصراعات على الصحة النفسيّة والعقليّة

كشفت تقديرات مُحَدَّثة صادرة عن منظمة الصحة العالميّة أن الأمراض النفسيّة والعقليّة في مناطق الصراعات أكثر انتشارًا من غيرها من المناطق بثلاثة أضعاف.