التصلب المتعدد: تمرين يحمي الدماغ

تمرين لمرضى التصلب المتعدد يقي من التنكس ويحسِّن الوظائف البدنية.

قراءة

Westend61

يشير بحث إلى أن برنامج تمارين رياضية متكاملًا قد تكون له القدرة على تعزيز حماية الأعصاب لدى الأشخاص المصابين بالتصلب المتعدد multiple sclerosis (MS). فقد أدت مجموعة من التمارين الهوائية (الأيروبكس) aerobics وتمارين البيلاتس pilates إلى زيادة مستويات عامل مضاد للتنكّس العصبي، وعملت على تحسين الوظائف البدنية لدى مرضى التصلب المتعدد.

التصلب المتعدد هو أحد أمراض المناعة الذاتية التي تسبب الالتهاب والتنكس العصبي. تشير بعض الدراسات إلى أن التمارين الرياضية تساعد في التحكم في أعراض مرض التصلب المتعدد، ولكن الأسباب الكامنة وراء هذه الفائدة غير واضحة. تهدف سيرين أوزكول وزملاؤها في "جامعة غازي" في تركيا إلى اكتساب معلومات جديدة حول الطرق التي تساعد بها التمارين الرياضية في الحماية من المرض.

شملت الدراسة 36 شخصًا مصابًا بمرض التصلب العصبي المتعدد. وعلى مدار ثمانية أسابيع، مارس نصف هؤلاء الأشخاص التمارين الهوائية وتمارين البيلاتس، في حين لم يشارك النصف الآخر إلا في أنشطة الاسترخاء. قيَّم الباحثون التأثيرات عن طريق قياس مستويات المركبات التي تقي من مرض التصلب المتعدد في الدم، وعن طريق تقييم القدرات البدنية للمشاركين في بداية المدة ونهايتها.

أدى برنامج التمارين الرياضية إلى زيادة مستويات "عامل التغذية العصبية المستمد من الدماغ" BDNF في الدم، وهو عامل نمو يحمي الخلايا العصبية من التدهور. لم تتغير مستويات عامل BDNF في الدم خلال المدة نفسها لدى المشاركين الذين شاركوا في برنامج الاسترخاء. وتشير النتيجة إلى أن ممارسة التمارين لها تأثير في حماية الأعصاب عن طريق زيادة مستويات عامل BDNF.

كذلك قام الباحثون بقياس مستويات SOCS1 وSOCS3 في الدم، وهما بروتينان يثبطان إرسال السيتوكين، مما يعمل على تعديل تأثيرات السيتوكينات المُعزِّزة للالتهاب في مرض التصلب المتعدد. لم تتغير مستويات SOCS1 وSOCS3 مع ممارسة التمارين، غير أن مستويات SOCS1 زادت لدى المشاركين في برنامج الاسترخاء.

ارتبط برنامج التمارين الرياضية أيضًا بتحسين التوازن، والقدرة الوظيفية على ممارسة التمارين الرياضية، فضلًا عن تحسين الشعور بالتعب. وعلى النقيض من ذلك، ساءت حالة الشعور بالتعب لدى المرضى الذين لم يمارسوا التمارين الرياضية، في حين لم تتغير المقاييس الأخرى للقدرة البدنية.

تُظهر النتائج أن برنامج التمارين الرياضية المتكامل يمكنه تحسين الوظائف البدنية لدى مرضى التصلب المتعدد عن طريق زيادة مستويات "عامل التغذية العصبية المستمد من الدماغ" BDNF، وبالتالي الوقاية من التنكس العصبي. ويقول الباحثون إن ثمة حاجة إلى مزيد من الدراسات لفهم دور التمارين الرياضية وتأثيرها على الالتهاب لدى مرض التصلب المتعدد.

References

  1. Ozkul, C., Guclu-Gunduz, A., Irkec, C., Fidin, I., Aydin, Y. et al. Effect of combined exercise training on serum brain-derived neurotrophic factor, suppressors of cytokine signalling 1 and 3 in patients with multiple sclerosis. Journal of Neuroimmunology 316, 121–129 (2018). | article

أقرأ أيضا

طفرة طبق الأصل تحاكي التصلب المتعدد

اكتشف الباحثون طفرة وراثية لدى شقيقين سعوديين يُعتقد أنها أدت إلى التباس وتشخيص خاطيء للرنح المخيخي باعتباره تصلبًا متعددًا.

الأثر النفسي للتصلب المتعدد

باحثون سعوديون يختبرون شدة الاكتئاب بين مرضى تصلب الأعصاب والأوعية المتعدد. 

اتجاهات خطيرة في بدانة الأطفال عالميًّا

الأطفال الذين يعانون من نقص الوزن أعدادهم أكثر من أولئك الذين يعانون من البدانة على مستوى العالم، غير أن هذه المعادلة قد تتغير خلال خمسة أعوام فقط.