استهداف مواطن الضعف في فيروس التهاب الكبد «ب» 

ربما تقدم لنا المسارات الأيضية التي تتغير بفعل العدوى بفيروس التهاب الكبد المزمن «ب» أدلةً على علاج جديد.

قراءة

DR LINDA STANNARD, UCT/SCIENCE PHOTO LIBRARY

الأشخاص المصابون بفيروس التهاب الكبد المزمن «ب» المعروف اختصارًا بـ(HBV) عُرضة لمخاطر كبيرة من الإصابة بسرطان الخلايا الكبدية، وهو النوع الأكثر شيوعًا بين أنواع سرطان الكبد. وعلى الرغم من توافر لقاح لالتهاب الكبد «ب»، فإنه لا يوجد في الوقت الراهن أي علاج فعَّال للعدوى بفيروس التهاب الكبد المزمن «ب».

والآن، حدد مايكل بوشار وزملاؤه بكلية الطب في جامعة دريكسل بولاية فيلادلفيا الأمريكية مجموعةً من الأهداف الدوائية الجديدة للعدوى بفيروس التهاب الكبد المزمن «ب»، وذلك باستخدام أحدث التقنيات. فقد تعرف الباحثون على المركبات والمسارات الأيضية التي تغيرت تغيرًا شديدًا لدى الجرذان المصابة بفيروس التهاب الكبد «ب». ومن شأن تلك المركبات والمسارات المتغيرة أن تساعد في توجيه تصميم العلاجات الجديدة لتخفيف حدة العدوى التي تؤثر في نحو 240 مليون شخص في شتى أنحاء العالم. 

يصيب فيروس التهاب الكبد في المقام الأول الكبد، وهي عضو يؤدي أدوارًا حيوية في عديدٍ من عمليات الأيض، بما في ذلك أيض الأحماض الأمينية والدهون. وقد اشتبه الباحثون في أن فيروس التهاب الكبد «ب» ربما يؤدي إلى حدوث تغيرات مميزة في مستويات التعبير عن المركبات الأيضية، وأن اختلال التوازن هو ما يسبب حدوث المرض.

للتركيز على تلك المركبات الأيضية، جمع الباحثون عينات من خلايا الكبد بعد مرور 24 و48 ساعة على التوالي من إصابة الجرذان بفيروس غُدِّي يعبر عن فيروس التهاب الكبد «ب» أو بالبروتين (X)، (وهو الجزء اللازم من الفيروس لحدوث الإصابة بفيروس التهاب الكبد المزمن «ب»). ثم وصَّف الباحثون مستويات التعبير لعدد 369 مركبًا أيضيًّا في العينات.

وجد الباحثون أنه بعد مرور 24 و48 ساعة من الإصابة بالعدوى، تعرض 47 و139 مركبًا أيضيًّا للتغير بشكل كبير بفعل فيروس التهاب الكبد «ب»، في حين تعرض 28 و149 مركبًا أيضيًّا لتغير كبير بفعل البروتين (X). ومن بين تلك المركبات الأيضية المتغيرة، شهدت سبعة مركبات تغيرًا كبيرًا بفعل كلٍّ من فيروس التهاب الكبد «ب» والبروتين (X). ربما تساعد تلك التغيرات، إذا تم عكسها، على استعادة التوازن في الكبد، ومن ثَمَّ يمكن فيما بعد أن تخفف من العدوى بفيروس التهاب الكبد المزمن «ب» أو تعالجها.

ارتبطت معظم المركبات الأيضية التي شهدت تغيرًا شديدًا بأيض الدهون والشحوم الفوسفورية والجلوكوز. وتُبين هذه النتيجة أنه ربما يكون هناك مركبات رئيسية يمكن استهدافها في علاج الأمراض، وذلك من خلال تحليل مستويات التعبير عن المركبات الأيضية والمسارات الأيضية المتعلقة بها.

وقد أشار الباحثون في ورقتهم البحثية إلى أن الفهم الكامل للعواقب الخلوية للعدوى بفيروس التهاب الكبد «ب» أمر بالغ الأهمية، كما أوضحوا أن النتائج التي توصلوا إليها تمثل خطوة مهمة نحو تحديد أهداف علاجية جديدة لمعالجة فيروس التهاب الكبد «ب». يأمل الباحثون أنه مع استحداث تقنيات جديدة للتوصيف، ربما تنجح مجموعات عمل أخرى في توسيع القاعدة المعرفية الخاصة بالتغيرات الأيضية.

References

  1. Lamontagne, R. J., Casciano, J. C. and Bouchard, M. J. A broad investigation of the HBV-mediated changes to primary hepatocyte physiology reveals HBV significantly alters metabolic pathways. Metabolism Clinical and Experimental 83, 50–59 (2018). | article

أقرأ أيضا

فيروس كورونا يتحاشى الاستجابة المناعية

بروتين سطحي أحادي يساعد الفيروس المُتسبب في متلازمة الشرق الأوسط التنفسية على البقاء عبر تثبيط جهاز المناعة

عقار من العنب قد ينجح في علاج فيروس كورونا

تُظهر الاستقصاءات الأولية أن عقارًا مضادًّا للفيروسات، مشتقًّا من نباتات العنب والتوت البري قد يكون فعالًا أيضًا ضد الفيروس المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية

مصابو التهاب الكبد ’ب‘ معرضون للإصابة بسرطان الكبد مدى الحياة

تخليص الدم من فيروس التهاب الكبد ’ب‘ النشط لا يقلل من احتمالية الإصابة بسرطان الكبد.