أمراض القلب وارتباطها بارتفاع معدلات تلوث الهواء في الصين

تربط دراسة شملت 26 مدينة كبيرة في الصين بين التعرض قصير الأجل لتلوث الهواء وزيادة معدلات التنويم بالمستشفيات نتيجةً لفشل القلب.

قراءة

Cultura RM Exclusive/Craig EastonCreative/ Getty Images

تُظهر مجموعة متزايدة من الأدلة وجود ارتباط واضح بين التعرض قصير الأجل لتلوث الهواء ومعدلات التنويم بالمستشفيات والوفيات الناجمة عن فشل القلب. وعلى الرغم من أن البلدان النامية تعاني من تلوث الهواء على نحوٍ أكثر حدةً من غيرها من الدول، فإن التحليلات التي أُجريت في تلك البلدان كانت قليلةً ومتفرقة. وقد واجه الباحثون في بكين تلك الفجوة من خلال تحليل بيانات مأخوذة من 26 مدينة من المدن الكبرى عبر أنحاء الصين. يعتقد الباحثون أن الارتباط الذي اكتشفوه ربما تصاحبه تداعيات بالغة الأهمية على الصحة العامة، وذلك للوقاية من فشل القلب الاحتقاني في الصين، كما يشيرون إلى أن النتائج التي توصلوا إليها ذات أهمية لبلدان أخرى أيضًا.

بحثت الدراسة –التي أُجريت بقيادة يونهوا هو بكلية الصحة العامة بجامعة بكين في العاصمة الصينية بكين– أوجه الارتباط بين معدلات التنويم اليومية بالمستشفيات وتغيُّر مستويات تلوث الهواء في عامي 2014 و2015. شملت البيانات الخاصة بتلوث الهواء مستويات عديد من الملوثات المحددة، مثل: المواد الجسيمية، وثاني أكسيد الكبريت، وثاني أكسيد النيتروجين، وأول أكسيد الكربون، والأوزون. وكان جمع تلك المعلومات يتم بصفة يومية من محطات رصد الهواء في مواقعها الثابتة في كل مدينة من المدن موضع الدراسة. هذه المحطات جزء أساسي من النظام الوطني لرصد تلوث الهواء في الصين.

وبعد إجراء التحليلات الإحصائية، أظهرت النتائج أن الزيادات قصيرة الأجل في مستويات جميع الملوِّثات التي جرى تحليلها، باستثناء الأوزون، مرتبطة بزيادة معدلات التنويم بالمستشفيات نتيجةً لفشل القلب الاحتقاني. وكان الارتباط أكثر تجليًا في المرضى المصابين بالسكري أو ارتفاع ضغط الدم. وعلى الرغم من ذلك، لم يختلف الارتباط الذي توصلت إليه الدراسة بشكل كبير باختلاف السن أو التاريخ المرضي المتعلق بأمراض أخرى، أو حتى بالوقت من السنة الذي أُجريت فيه التجربة.

يقول المؤلفون: «على حدِّ علمنا، هذه أول دراسة تشمل عدة مدن في الصين أو غيرها من البلدان النامية الأخرى وتبحث العلاقة بين تلوث الهواء وحالات الوفاة الناجمة عن فشل القلب الاحتقاني».

تتمثل إحدى نقاط القوة في هذه الدراسة في قدرتها على اكتشاف زيادة معدلات التنويم بالمستشفيات المرتبطة بارتفاع مستويات تلوث الهواء على مقياس زمني يومي، مقارنةً بالآثار المترتبة على مستويات التلوث المزمن الأكثر عمومية. ومن خلال الكشف عن أهمية الزيادات قصيرة الأجل في مستويات التلوث، تشير الدراسة إلى أنه من شأن اتخاذ إجراءات عملية لتجنُّب تلك الزيادات العابرة أن يحقق فوائد صحية كبيرة.

ينوه المؤلفون بأن الآثار الجوهرية الضارة بالصحة الناجمة عن تلوث الهواء تسبب حالةً عامةً من القلق على نطاق واسع في الصين، وأن هذه الدراسة تُصدِّق على تلك المخاوف.

References

  1. Liu, H., Tian, Y., Song, J., Cao, Y., Xiang, X. et al. Effect of ambient air pollution on hospitalization for heart failure in 26 of China’s largest cities. The American Journal of Cardiology 121, 628-633 (2018). | article

أقرأ أيضا

التطلع إلى استعادة الدفاعات المناعية في مرض الالتهاب الكبدي ’ب‘

مضادات للأكسدة يمكنها عكس مسار التغيرات التي تحدث في الخلايا المناعية، والتي تساعد فيروس التهاب الكبد ’ب‘ على البقاء

التحديات النفسية لمرضى الصرع

يرتبط أحد الأشكال الشائعة للصرع بمشكلات وجدانية وسلوكية لدى الأطفال.

ضريبة الصراعات على الصحة النفسيّة والعقليّة

كشفت تقديرات مُحَدَّثة صادرة عن منظمة الصحة العالميّة أن الأمراض النفسيّة والعقليّة في مناطق الصراعات أكثر انتشارًا من غيرها من المناطق بثلاثة أضعاف.