اختبارٌ سريعٌ لقياس مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية

اختبارٌ لدراسة البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية يفتح آفاقًا جديدة لمزيد من التطوير.

قراءة

N/A

أجرى فريقٌ بحثي دولي يضم بين أعضائه حسام زواوي -الباحث في مركز الملك عبد الله العالمي للأبحاث الطبية (كيمارك)- تقييمًا لنسخة "بيتا" أولية من اختبار للبكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية؛ وهو "اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل اللحظي المتعدد «سبيدإكس كاربا» (بيتا)". ويعتمد هذا الاختبار على الكشف عن جينات أساسية مسؤولةٍ عن مقاومة المضادات الحيوية.

وقد أسهم زواوي في فكرة الدراسة وتصميمها، وكان مصدر العينات التي خضعت للاختبار سبع دول، من بينها المملكة العربية السعودية.

تُنتج البكتيريا المُستهدفة مجموعةً من الإنزيمات يُطلَق عليها اسم كاربابِينيماز، وهي إنزيمات لديها القدرة على تحليل أو تكسير بعض أكثر المضادات الحيوية شيوعًا، ومن ضمنها البنسيلينات، والسيفالوسبورينات، والمونوباكتامات، والكاربابينيمات.

وقد أوضح الباحثون أن الكائنات المُنتجة لإنزيمات الكاربابينيماز (CPOs) تُمثِّل مصدر قلق عالمي؛ فقد أشارت منظمة الصحة العالمية إلى أنه ثمة احتمال أن يصير عديد من الكائنات المُنتجة لإنزيمات الكاربابينيماز غير قابلة للعلاج.

سيكون من بين العوامل الأساسية لمواجهة خطر الكائنات المُنتجة لإنزيمات الكاربابينيماز ابتكار طرق أبسط وأكثر دقة للكشف عن تلك الكائنات في اللعاب والدم والبُراز وفي البيئة أيضًا.

ويعتمد اختبار سبيدإكس على تقنية يُطلق عليها اسم تفاعل البوليميراز المتسلسل (PCR)، والتي تَستخدم توليفة من إنزيم نسخ الحمض النووي الريبوزي منقوص الأكسجين (البوليميراز) وأجزاء من الحمض النووي يُطلق عليها اسم البادئات، وهي تُضاهي أجزاءً من الجينات موضع الاهتمام. ترتبط البادئات بالحمض النووي البكتيري، مبتدئةً عملية تضاعف بواسطة إنزيم البوليميراز لبلوغ مستويات يمكن اكتشافها بسهولة. وقد انصبَّ تركيز الفريق على اكتشاف خمسة أنواع من الجينات التي تُشفر إنزيمات الكاربابينيماز التي تنتجها بعض أكثر أنواع البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية إزعاجًا.

وفي التجارب التي استُخدِمَت فيها عينات بكتيرية معلومة الهوية، تمكن الاختبار من التعرف على جينات الكاربابينيماز في 152 من أصل 154 عينة. فضلًا عن ذلك، كانت نتائج الاختبار سلبية بالنسبة إلى جميع العينات التي لم تكن تحتوي على الجينات المُستهدفة. كانت نتائج الاختبار واعدةً أيضًا عندما استُخدِمَ مباشرة على عينات البُراز.

خلص الباحثون إلى أن "النتائج المبدئية المُستقاة من الاختبارات التي أُجريت على عينات البُراز مباشرةً تشير إلى أن اختبار كاربا (بيتا) قد يكون مناسبًا لأغراض الفحص، لكن الأمر يتطلب مزيدًا من الجهود". وسوف تشمل هذه الجهود تجربة هذا الاختبار على مجموعة متنوعة من العينات السريرية والبيئية المختلفة.

تقول إليسا مُوكاني، مؤسِسة شركة سبيدإكس الأسترالية المتخصصة في مجال التكنولوجيا الحيوية والتي طورت هذا الاختبار والرئيس التنفيذي للتكنولوجيا فيها: "لقد أسعدنا الأداء الذي حققه الاختبار في هذا التقييم".

References

  1. Bordin, A., Trembizki, E., Windsor, M., Wee, R., Tan, Lit Y., et al. Evaluation of the SpeeDx Carba (beta) multiplex real-time PCR assay for detection of NDM, KPC, OXA-48-like, IMP-4-like and VIM carbapenemase genes. BMC Infectious Diseases (2019 | article 

أقرأ أيضا

ثورة في مجال الأبحاث السريرية في المملكة العربية السعودية

يناقش أحمد العسكر، المدير التنفيذي لمركز الملك عبد الله العالمي للأبحاث الطبية، مسألة استلام مركزه زمام المبادرة لتطوير التجارب السريرية في المملكة.

العلاج بالخلايا الجذعية: رؤى جديدة بخصوص آليات إصلاح القلب

حقن الخلايا الجذعية في القلب عقب السكتات القلبية يُسبِّب استجابة مناعية فطرية تساعد على إصلاح الأنسجة المتضررة.

الكشف عن الأسباب الجينية للاضطرابات الأيضية المرتبطة بالمعادن

أبحاث الجيل الجديد من التسلسل الجيني تسلّط الضوء على الاضطرابات الجينية المرتبطة بالمعادن، مما يمهد الطريق  لكشف طرق علاجية جديدة.