مستويات عدوى عالية بعد الجراحات في المملكة العربية السعودية

تنتشر البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية على نطاق واسع في حالات عدوى مواضع الجراحة في المستشفيات السعودية.

قراءة

N/A

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، تُعد عدوى مواضع الجراحة أكثر عدوى مرتبطة بالرعاية الصحية شيوعًا. ففي الدول ذات الدخل المنخفض والمتوسط، يعاني ما يصل إلى 30% من المرضى الذين خضعوا لعمليات جراحية من عدوى مواضع الجراحة. وحتى في الدول ذات الدخل المرتفع، تمثل عدوى مواضع الجراحة أكثر من خُمس الإصابات المرتبطة بالرعاية الصحية.

وتزيد عدوى مواضع الجراحة من تكاليف العلاج، وتطيل فترة الاستشفاء، وقد تؤدي إلى مضاعفات إنتانية. ولمعرفة حالة المملكة العربية السعودية في هذا الصدد مقارنة بدول أخرى، أجرت حنان بلخي -من إدارة مكافحة العدوى بمدينة الملك عبد العزيز الطبية في الرياض- وزملاؤها، دراسة استقصائية عن مدى انتشار عدوى مواضع الجراحة في أربعة مستشفيات تخضع لوزارة الحرس الوطني، قطاع الشؤون الصحية.

تجري هذه المستشفيات الأربعة ما يقرب من 30 ألف عملية جراحية كل عام. وقد استهدف استطلاع الرأي الذي أجراه الباحثون العمليات الجراحية التي أجريت بين عامي 2007 و2016، مع التركيز على معرفة مسببات الأمراض في حالات عدوى مواضع الجراحة، وأنماط مقاومتها لمضادات الميكروبات.

وتعرَّفت حنان بلخي وفريقها على إجمالي 492 من مسببات الأمراض في 403 حالات عدوى مواضع الجراحة. وكانت أكثر مُسبّبات الأمراض حضورًا  فيها المكورات العنقودية الذهبية Staphylococcus aureus (وهي بكتيريا موجبة الجرام كثيرًا ما توجد على الجلد)، والزائفة الزنجارية Pseudomonas aeruginosa (وهي بكتيريا سالبة الجرام توجد في التربة والجلد، إلى جانب البيئات الاصطناعية)، وكليبسيلا Klebsiella (وهي بكتيريا سالبة الجرام توجد عادة في الجهاز الهضمي)، والإشريكية القولونية Escherichia coli (وهي بكتيريا سالبة الجرام توجد عادة في الأمعاء الغليظة).

ومن اللافت أن جميع أنواع البكتيريا قد أظهرت درجات متباينة من مقاومة مضادات الميكروبات. ووُجد أن بعض أنواعها -مثل المكورات العنقودية الذهبية- مقاومة لعقار الميثيسيلين، بينما أظهرت أنواع بكتيريا أخرى -مثل كليبسيلا والإشريكية القولونية- مقاومة لعقارات متعددة. وإجمالًا، كانت البكتيريا سالبة الجرام المقاومة لمضادات الميكروبات أكثر مسبّبات الأمراض انتشارًا، إذ شكّلت قرابة 60% من جميع حالات عدوى مواضع الجراحة في المستشفيات الأربعة.

أما الأمر الأكثر إثارةً للقلق فهو أن بكتيريا كليبسيلا والإشريكية القولونية المقاومتين لعقارات متعددة كانتا أكثر شيوعًا بكثير في مستشفيات المملكة العربية السعودية، بالمقارنة مع مستشفيات شبكة سلامة الرعاية الصحية الوطنية الأمريكية.

وتشير النتائج إلى أن الإرشادات الحالية بخصوص استخدام المضادات الحيوية قبل الجراحات قد تكون غير كافية لمنع عدوى مواضع الجراحة. ويحثّ الباحثون الأطباء السريريين والسلطات الصحية في المملكة على تأمين الموارد، وضمان الدعم عند تنفيذ التدخلات، مثل برامج الإشراف على مضادات الميكروبات، والممارسات الوقائية المستندة إلى أدلة، للحدّ من عدد حالات عدوى مواضع الجراحة.

References

  1. El-Saed, A., Balkhy, H.H., Alshamrani, M.M., Aljohani, S., Alsaedi, A., et al. High contribution and impact of resistant gram negative pathogens causing surgical site infections at a multi-hospital healthcare system in Saudi Arabia, 2007–2016. BMC Infectious Diseases 20: 275 (2020). | article

أقرأ أيضا

تقييم فحوصات «كوفيد-19» السريعة 

حوصاتُ مراكز الرعاية تمتاز بالسرعة وسهولة التطبيق العملي أكثر من الفحوصات المخبرية لتفاعل البوليميراز المتسلسل ، لكن الأمر لا يخلو من بعض المحاذير.

اللقاحات في مواجهة السلالات المتحوِّرة: سباق متواصل

الانتشار السريع للسلالات المتحوِّرة عن فيروس "سارس-كوف-2" والتي تؤثر في  فاعلية اللقاحات، وتداعياتُ ذلك بالنسبة للمعركة الدائرة لمكافحة "كوفيد-19"

ChAdOx1: أكثر من مجرد لقاحٍ لفيروس كورونا

أحدُ لقاحات "كوفيد-19" يعتمد على تقنيةٍ ذات قابلية عالية للتكيُّف ومن شأنها توفير الحماية ضد مجموعة من الفيروسات.