اكتشاف بكتيريا الكلِبسيلة الرئوية المُقاوِمة للأدوية المتعددة لدى مريضٍ سعودي

اكتشاف حالات مُصابة بنوع مثيرٍ للقلق من العدوى البكتيرية المُقاومة للأدوية المُتعددة في المملكة العربية السعودية. 

قراءة

Kateryna Kon/ Shutterstock.com

تُشكِّل البكتيريا المُقاوِمة للمضادات الحيوية أحد أكبر المخاطر التي تُهدد قطاع الرعاية الصحية في العالم. يضطلع الباحثون بمركز الملك عبد الله العالمي للأبحاث الطبية (كيمارك) بدورٍ رائد في تقييم الخطر الذي تُشكِّله مقاومة الأدوية المتعددة لدى البكتيريا سالبة الجرام في المملكة العربية السعودية، وقد أجروا تحليلًا جينيًا مُفصلًا للإصابة ببكتيريا مُقاوِمة للأدوية المتعددة مثيرة للمخاوف أٌصيب بها مريض في المملكة. وصف الباحثون البكتيريا، وهي سُلالة من بكتيريا الكلِبسيلة الرئوية (Klebsiella pneumoniae)، بأنها خطر حقيقي جديد يُهدِّد الصحة العامة.

يقول ميشيل  ضوميط، الباحث بقسم أبحاث الأمراض المُعدية بكيمارك: "قبل  حوالي سنتين، بدأنا برنامج مسحٍ للجينوم على مستوى البلاد، يُركِّز على تحديد صفات البكتيريا سالبة الجرام المُقاوِمة للأدوية المتعددة وخصائصها، والتي لها أهمية كبيرة في الأبحاث السريرية". ويوضح ضوميط أنه من أبرز المخاوف وجود بكتيريا تُفرز إنزيماتٍ تُعرف باسم إنزيمات «بيتا لاكتاماز» قادرة على تحليل جزيئات «بيتا لاكتام»، وهي الجزيئات الأكثر استخدامًا في المضادات الحيوية.

في عام 2018، اكتشف الأطباء السريريون إصابة ببكتيريا الكلبسيلة الرئوية المُقاوِمة للأدوية المتعددة لدى مريضٍ سعودي كان قد عاد مؤخرًا إلى البلاد بعد إجراء جراحةٍ في مصر. عزل الباحثون  بكيمارك البكتيريا وحلَّلوا الجينوم الخاص بها بهدف التوصل إلى فهمٍ أفضل للآليات الكامنة وراء مُقاومتها للأدوية1.

أنتجت البكتيريا إنزيم «كاربابيناماز» أحد إنزيمات بيتا لاكتاماز الذي يعد مصدر كثير من المشكلات. وتُعد هذه هي الحالة الأولى لاكتشاف إصابة ببكتيريا الكِلبسيلة الرئوية مُنتجة لإنزيم «كاربابيناماز» في المملكة العربية السعودية.

من بين النتائج المثيرة للمخاوف التي توصَّل إليها الباحثون أن الجين الذي يُنتج إنزيم «كاربابيناماز» يوجد على جزيء صغير من الحمض النووي قابلٍ للتحرّك يُسمى البلازميد. ويقول ضوميط: "هذا يتيح له الانتقال إلى أنواع أخرى من البكتيريا قد تكون أكثر قدرةً على الازدهار في بيئة المستشفيات".

وقد تمكَّن الباحثون من تحديد السُلالة الدقيقة لبكتيريا الكِلبسيلة الرئوية المُنتجة لإنزيم «كاربابيناماز» التي أصابت المريض السعودي، وقد نسبوا أصلها إلى سلالة رُصدت أول مرة في اليونان. كذلك أمكن من خلال البحث التعرُّف على جينات مجموعة متنوعة من الجزيئات تُسَمَّى عوامل  الضراوة، والتي تساعد على نمو البكتيريا وازدهارها.

لم يتوصل المسح الحاليّ الذي يجريه  كيمارك إلى اكتشاف أي زيادة ملحوظة في الإصابة ببكتيريا الكِلبسيلة الرئوية المُنتجة لإنزيم «كاربابيناماز»، إلا أن الباحثين رصدوا بضع حالات، ويعكفون على تحليلها حاليًا في السياقين المحلي والعالمي.

يقول ضوميط: "يُطبِّق زملاؤنا في فرق مكافحة العدوى والوقاية منها تدابير تهدف إلى عزل المرضى المُصابين بالبكتيريا المُنتجة لإنزيم «كاربابيناماز» في وقت مُبكر جداً  للحيلولة دون تفشيها في المستشفيات". ويُشدِّد ضوميط على أهمية الوقاية، لأنه بمجرد استفحال هذه العدوى، سيُصبح من الصعب للغاية القضاء عليها كما ثَبُت من المستشفيات في  أماكن أخرى حول العالم.

References

  1.  |Alghoribi, M. F., et al. Genomic analysis of the first KPC-producing Klebsiella pneumoniae isolated from a patient in Riyadh: A new public health concern in Saudi Arabia. Journal of Infection and Public Health 13 647-650 (2020). | article

أقرأ أيضا

ارتفاع طفيف في معدل الانتشار المصليّ المؤكّد مخبرياً لعدوى متلازمة الشرق الأوسط التنفسية «ميرس»

اكتشاف زيادة في انتشار متلازمة الشرق الأوسط التنفسيّة في مجموعة سكانية بغرب السعوديّة، بعد اختبار أكثر من سبعة آلاف عينة.

السعوديون يغيرون اتجاه السكري

لا تقترن الإصابة بداء السكري من النوع الثاني بمقاومة الإنسولين بين السعوديين كما يحدث لدى الشعوب الأخرى. 

دراسة الاستجابات المناعية لمرض «كوفيد-19»

تحليلٌ مُتعمّق للاستجابة المناعية لمرض «كوفيد-19» يُزوِّد الأطباء السريريين بأدواتٍ جديدة.