سَلسَلة  تحديد تسلسل جينات الجهاز المناعي لإنجاح زراعة الخلايا الجذعية

بيانات تسلسل جينات الجهاز المناعي لما يقرب من 29 ألف متبرع سعودي بالخلايا الجذعية من شأنها أن تساعد على  التطابق بينها وبين المرضى.

قراءة

T-flex/ Shutterstock Images

إن تحسين السجل السعودي للمتبرعين بالخلايا الجذعية (SSCDR) يعني أن المرضى الذين يحتاجون إلى عمليات زراعة الخلايا الجذعية سيكونون أقل عرضة للإصابة بالمضاعفات، إذ إن إضافة بيانات  تحديد تسلسل الجينات المناعية للمتبرعين المحتَملين تؤدّي إلى تقليل احتمالات عدم التطابق.

يضمّ السجل السعودي للمتبرعين بالخلايا الجذعية -الذي أطلقه مركز الملك عبد الله  العالمي للأبحاث الطبية (كيمارك) والشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني عام 2011- أكثر من 75 ألف متبرع مُحتَمل مُسجّل على استعداد للتبرع بخلاياهم الجذعية المكوّنة للدم (HSCs) للمرضى المحتاجين إليها في جميع أنحاء العالم والمصابين بأمراض مهددة  للحياة، مثل اللوكيميا. ويمكن أن تعيد الخلايا الجذعية المُكوِّنة للدم المزروعة إنتاج خلايا دم سليمة، ولكن يجب أن تكون متوافقة مع جهاز المناعة لدى المرضى.

تلعب جينات مستضدات الكريات البيضاء البشرية (HLA) دورًا رئيسيًا في تحديد نجاح زراعة الخلايا الجذعية المكوّنة للدم. وتنتج جينات مستضدات الكريات البيضاء البشرية بروتينات سطح الخلية التي ترتبط بالبكتيريا، والفيروسات، والخلايا السرطانية، وتنشط جهاز المناعة لمهاجمتها. ويختلف تكرار أليلات مستضدات الكريات البيضاء البشرية وتوزيعها اختلافًا كبيرًا بين الأعراق والمناطق الجغرافية المختلفة.

يقول علي حجير، من كيمارك، ومؤسس السجل السعودي للمتبرعين بالخلايا الجذعية، والباحث الرئيسي في الدراسة الجديدة إن: " تطابق أليلات مستضدات الكريات البيضاء البشرية بين المريض والمتبرع في عملية زراعة الخلايا الجذعية عامل مهم لتحقيق نتيجة ناجحة". فيمكن أن يؤدي عدم  التطابق بين أليلات مستضدات الكريات البيضاء البشرية للمتبرع مع مثيلاتها لدى المتلقي إلى رفض جسده للعضو، وفشل عملية الزراعة، والتسبب في داء الطعم حيال المضيف، وهو أحد المضاعفات الرئيسية بعد الزراعة، إذ تتعرف الخلايا المتبرع بها على خلايا المضيف باعتبارها خلايا غريبة و من ثم تهاجمها.

تُبيِّن الدراسة الجديدة تكرار أنواع مستضدات الكريات البيضاء البشرية في ما يقرب من 29 ألف متبرع سعودي بالخلايا الجذعية. يقول حجير موضحًا: "من خلال تحديد تسلسل جينات هذا العدد الكبير من السكان، وجدنا عديدًا من الأليلات الجديدة التي لم تكن معروفة من قبل وسُجِلَت لأول مرة لدى الشعب السعودي، وحددنا ارتباطات جديدة بين الجينات المختلفة لنظام مستضدات الكريات البيضاء البشرية لم تظهر في مجموعات سكانية أخرى".

ويمكن استخدام هذه البيانات للتنبؤ بفرص العثور على متبرع متوافق غير ذي صلة بالمرضى الذين يحتاجون إلى زراعة الخلايا الجذعية، ولكن ليس لديهم قريب متوافق مع مستضدات الكريات البيضاء البشرية لديهم. وعلى الرغم من أن فرص العثور على قريب  متطابق بمستضدات الكريات البيضاء البشرية عالية جدًا في المملكة العربية السعودية نظرًا إلى ارتفاع معدل زواج الأقارب، تشير التقديرات إلى أن ما يصل إلى 40% من المرضى لا يمكنهم العثور على متبرع  متطابق بالخلايا الجذعية المكوّنة للدم داخل أسرهم.

تُوفِّر النتائج أيضًا نقطة انطلاق مفيدة لبحث الارتباطات بين أليلات مُعيّنة لمستضدات الكريات البيضاء البشرية وأمراض المناعة الذاتية، مثل داء السكري من النوع الأول، والتهاب المفاصل الروماتويدي، ومرض الداء البطني، وغيرها من الأمراض. يقول حجير: "سنواصل تحديد تسلسل مستضدات الكريات البيضاء البشرية والجينات الأخرى متعددة الأشكال لدى المتبرعين لدينا بهدف إنشاء دراسة أترابية سعودية أكبر من أجل مزيد من الفهم للأساس الجيني للاستجابة المناعية لدى العرب".

References

  1. Jawdat, D., et al. HLA-A, -B, -C, -DRB1, -DQB1, and -DPB1 Allele and Haplotype Frequencies of 28,927 Saudi Stem Cell Donors Typed by Next-Generation Sequencing. Front Immunol. 11, 544768 (2020). | article

أقرأ أيضا

دور أقنعة الوجه في مكافحة جائحة كوفيد-19

تُعد الدراسات التي تتناول تحديدًا تقييم العلاقة بين ارتداء أقنعة الوجه وانتقال مرض كوفيد-19 دراسات محدودة، غير أن الأدلة العلمية ذات الصلة تشير إلى أنه حتى الأقنعة القماشية البسيطة يمكن أن تُحدِث فارقًا.

بروتينات تُعطي تحذيرًا مبكرًا من خطر الإصابة بسرطان المثانة

تحليل بروتينات الدم قد يساعد على تشخيص السرطان، وعلاجه.

دراسة الاستجابات المناعية لمرض «كوفيد-19»

تحليلٌ مُتعمّق للاستجابة المناعية لمرض «كوفيد-19» يُزوِّد الأطباء السريريين بأدواتٍ جديدة.