عقاقير متوافرة قد تساعد على علاج «كوفيد-19»

حدد المسح الحاسوبي لجينومات فيروس «سارس-كوف-2» عدَّة بروتينات يمكن استهدافها بواسطة عقاقير متوافرة بالفعل، لعلاج «كوفيد-19».

قراءة

MirrorImages / Alamy Stock Photo

من الممكن إعادة توجيه بعض العقاقير المتوافرة حاليًّا والمخصصة لعلاج أنواع من العدوى الفيروسية، كي تصبح قادرة على استهداف فيروس «سارس-كوف-2» SARS-CoV-2 ، وهو ما سوف ينجم عنه اختصار الوقت اللازم لتطوير علاج للمرض، وتقليل التكلفة المتوقَّعة. فقد نجح مؤخرًا فريق دولي -ضمَّ بين أعضائه بوي لينج موك من جامعة الجوف بالمملكة العربية السعودية، وسوريش كومار صوبيا من جامعة بارات بالهند- في استخدام تقنيات المسح الحاسوبي للعقاقير لتحديد الأدوية المتاحة تجاريًّا التي قد تكون ذات فاعلية في علاج سلالات «سارس-كوف-2» المنتشرة في المملكة العربية السعودية. 

وأورد المؤلفان في بحثهما الذي نُشر في «الدورية السعودية للعلوم الحيوية» Saudi Journal of Biological Sciences أن "الدراسات التي تُجرى على العقاقير بهدف اكتشاف مركبات جديدة تستخدم في علاج الأمراض، غالبًا ما تستلزم جهودًا مطوَّلة وتكاليف باهظة [...] بيد أن [اكتشاف العقاقير عبر  تقنيات المسح الحاسوبية] يعتمد على مجموعات ضخمة من البيانات لتحديد المُسْتَهْدَفات الدوائية الجديدة واستعراض العقاقير المتاحة للاستخدام في أغراض البحث الدوائي، بالاستعانة بالأدوات التي تتيحها لنا منهجيات المعلوماتية الحيوية واستخلاص البيانات".

غالبًا ما تستهدف العقاقير المضادة للفيروسات البروتينات الأساسية التي تلعب دورًا في عملية تَنَسُّخ الفيروس. وعلى الرغم من تعدد تحوّرات فيروس «سارس-كوف-2» في مناطق عديدة بالعالم، فإن البروتينات الفيروسية الرئيسية لهذا الفيروس، مثل بروتين 3CLPRO  وبروتين PLPRO، لا تزال موجودة بشكل كبير في السلالات المختلفة. ومن ثمَّ فإن العقاقير التي ابتُكرت لتثبيط هذه البروتينات في الفيروسات الأخرى قد تنجح في مواجهة «سارس-كوف-2». 

وقد فحص الباحثون الذين أجروا الدراسة 164 تسلسلًا جينوميًا جرى تعيينه بالاستعانة بالحمض النووي المأخوذ من مرضى «كوفيد-19» في المملكة العربية السعودية، ووجدوا أن جميع هذه التسلسلات تحتوي على جينومات متماثلة تضمَّ بعض البروتينات والعناصر التي احتفظت بنفس سمات السلالة الأصلية للفيروس التي ظهرت لأول مرة عام 2019. وبناءً على هذا الفحص المبدئيّ، حدَّد الباحثون 73 مُسْتَهْدَفًا علاجيًا فيروسيًا مماثلًا واستعانوا بقاعدة البيانات ZINC في مضاهاة هذه المُسْتَهْدَفات بالعقاقير الموجودة والمصرَّح باستخدامها. بعد ذلك استخدم الفريق «منهجية محاذاة التسلسلات المتعددة» في تحديد 29 جينًا فيروسيًّا مُتَآصِلاً- (أي جينات فيروسية تنحدر من أسلاف مشتركة) وقارنوها ببعض العقاقير ذات القدرة العالية على الارتباط بمستقبلات  الفيروس. 

تقول موك: "تَمثَّل التحدي الرئيسي أمامنا في ضرورة تضييق نطاق البحث عن العقاقير التي يمكن أن تقوم بهذا الدور  [...] ولهذا فقد استخدمنا «منهجية محاذاة التسلسلات المتعددة» لتحديد تسلسلات بعض المُسْتَهْدَفات الدوائية المشابهة الموجودة في مسببات أمراض أخرى مثل «سارس-كوف 1» و«ميرس-كوف». ومن هنا، نجحنا في تحديد ما إذا كانت العقاقير المرشحة يمكن أن تكون فعَّالة في مواجهة «سارس-كوف-2»".

علاوة على ذلك، فقد وجد فريق البحث أن أحد بروتينات فيروس «سارس-كوف-1»، وهو البروتين الُمتَنَسِّخ متعدد الجزيئات 1a  REP: replicase polyprotein 1a))، يتشابه كثيرًا مع أحد البروتينات المُتَنَسِّخَة التي وجدوها في تسلسلات فيروس «سارس-كوف-2» الجينومية لعينات  مأخوذة من مرضى سعوديين. كذلك فقد وجد فريق البحث أن مجموعة من العقاقير المستخلصة من مركبات تانشينون tanshinones النشطة حيويًّا - الموجودة في الجذور المجففة لنبات المريمية الحمراء Salvia miltiorrhiza المستخدمة في الطب الصيني التقليدي- تتمتع بقدرة عالية على الارتباط بالبروتين المُتَنَسِّخ متعدد  الوظائف، ومن ثم يكون بوسعها تثبيط نشاط هذا البروتين. وقد أظهرت العقاقير التي تحتوي على مركبات تانشينون ومشتقاتها بالفعل نتائجَ واعدة خلال التجارب السريرية التي أُجرِيت على أمراض أخرى، مما يرجِّح أنها قد تثبت فاعليتها في مواجهة فيروس «سارس-كوف-2». 

ويعلِّق صوبيا قائلًا: "نأمل في بدء إجراء الاختبارات على مركبات تانشينون داخل المختبرات كي نتمكن من تقييم فاعليتها في علاج حالات الإصابة بفيروس «سارس-كوف-2»". وكخطوة تالية، يأمل أعضاء الفريق في إدراج النتائج التي توصَّلوا إليها ضمن أنشطتهم البحثية الرئيسية في مجال العلاجات المعتمدة على الخلايا الجذعية. ويقول صوبيا: "نأمل في تحقيق التكامل فيما بين الخلايا الجذعية والعقاقير بهدف الحدِّ من خطورة مرض «كوفيد-19» على المصابين به".

References

  1. Mok, P.L., et al. Computational drug screening against the SARS-CoV-2 Saudi Arabia isolates through a multiple-sequence alignment approach. Saudi Journal of Biological Sciences 28 (2502-2509) (2021)  | article

أقرأ أيضا

تقييم فحوصات «كوفيد-19» السريعة 

حوصاتُ مراكز الرعاية تمتاز بالسرعة وسهولة التطبيق العملي أكثر من الفحوصات المخبرية لتفاعل البوليميراز المتسلسل ، لكن الأمر لا يخلو من بعض المحاذير.

 مغادرة المستشفى لا تعني انتهاء تأثير مرض "كوفيد-19"

المرضى الذين عانوا بشدة من مرض "كوفيد-19" أمامهم طريقٌ طويل للوصول إلى مرحلة التعافي التام من المرض بعد مغادرة المستشفى

بدء تجربة على عقار مضاد للفيروسات لعلاج «كوفيد-19»

تجربة سريرية في المملكة العربية السعودية تدرس فاعلية عقار مضاد للفيروسات مُتداول بالفعل في علاج الأعراض الطفيفة لمرض «كوفيد-19».